خطاب الدافع: كيف أكتب رسالة الدافع؟ دليلٌ شامل ونماذج رائعة pdf

  ها نحن أولاء نتّجه نحو خطوةٍ قادمة، رسالة الدافع Motivation Letter، فهل جهّزت خطاب التّوصية لرحلتك القادمة نحو الدّراسة في الخارج؟ نأمل أن مقالنا السّابق عن خطاب التوصية كان مفيدًا لك، وأنّك حصلت على نتيجة مرضية وملائمة لأهدافك ولتخطيطك نحو تجربة أكثر غنًى وإشباعًا لنهمك العلميّ.. والآن، هيّا لنفصّل القول أكثر في مقالنا لليوم حول خطاب الدّوافع.

ما هو خطاب الدافع؟

 مبدئيّا، فخطاب الدافع يعتبر من الوثائق الأساسية في أغلب ملفات الترشح للمنح الجامعية أو فرص العمل والتدريب في الخارج، فهو يكشف ويوضح ويشرح للجنة قبول المترشحين عن أسباب رغبتك في التقدم لهذه المنحة، أي عمّا دفعك لهذه الخطوة، ومن ذلك سُمّي خطاب الدوافع. قد يسمّى أيضًا “خطاب النّوايا” أو “الخطاب الشّخصي” او “رسالة التحفيز” وأيضًا “بيان الغرض“، وهي محاولات لترجمة المصطلح الأصلي Letter of motivations.

   إذن، فخطاب الدوافع هو وثيقة شخصية جدّا وخاصّة بك، تأتي بشكلٍ وجيز عادة في صفحةٍ واحدة، لعرض وتفصيل مميّزاتك الأكاديمية التي تؤهّلك للمنحة، وملامح شخصيتك العامة واهتماماتك التي يمكن اعتبارها أسبابًا لترشّحك لهذه المنحة تحديدًا. يُدرج الخطاب ضمن ملف ترشّحك كنوع من التعريف الشّخصي في إطار التحصيل العلميّ والأكاديميّ.

لماذا أحتاج لخطاب الدافع؟

 إن خطاب دوافعٍ محرّر بشكلٍ متقنٍ واحترافيّ يمكن أن يقنع لجنة دراسة وقبول الملفات بمدى مناسبة مؤهلاتك الشخصية للحصول على المنحة أو على الأقلّ للاستدعاء لمقابلة واعدة. بل وفي أغلب الأحيان، يكون أوّل انطباعٍ يحصل عليه عضو اللّجنة الذي يدرس ملف ترشّحك. لذلك، فحتى لو كانت هذه الوثيقة غير ضرورية في الملف، فلا تحرم نفسك من فرصة إبهار الدارسين لملفك بملامح شخصيتك ومؤهلاتك من المهارات النّاعمة Soft skills التي تستحقّ بها هذه المنحة.

الفرق بين خطاب الدافع وخطاب التغطية

بعد محاولات مضنية للبحث عن الفرق قد يبدو لك خطاب الدافع وخطاب التغطية Cover letter متماثلين، فكلاهما وسيلةٌ فعّالة لتقديم نفسك بصورةٍ مؤهّلة لهذا الطّلب، إلّا أن الفرق الدقيق بينهما يكمن في الجهة التي سترسل إليها هذا الخطاب.. لنفصّل الأمر:

إذا كنت تنوي التقديم على دورة دراسيّة، منحةٍ أكاديميّة، فرصة تدريب أو تطوّع.. فالأمر يتعلّق بإبراز ملامح شخصيّتك (كالجدّية، الالتزام بالمواعيد، روح العمل الجماعيّ، روح الإصرار والتعلم من الأخطاء) التي تعوّض ما ينقصك من التجارب المهنيّة أو الميدانيّة. لذلك، في هذه الحالة ستستعين بخطاب الدافع في ملفّك.

  أما إن كان التقديم نحو وظيفةٍ بدوامٍ جزئي أو تام، أو حتى فرصة تدريب مدفوعة، فخطاب التغطية يأتي كوثيقة مكمّلة لسيرتك الذاتية التي ستذكر فيها مؤهلاتك العلميّة وشهاداتك وإنجازاتك المهنيّة إن وجدت، ليربط بين عناصر السيرة الذاتية ويجيب على سؤال: “لماذا تعتقد أنّك مؤهّل لهذه الوظيفة؟”

 لذلك، تحرّ هذا التفصيل الدقيق أثناء تحريرك للخطاب، لكي تبقى ضمن النطاق الذي رسمته لنفسك من قبل.

كيف أكتب رسالة الدافع؟ شروط ونصائح قيّمة

تأتي رسالة الدافع Motivation Lette، كما ذكرنا، بشكلٍ مختصرٍ مفيد، لذلك احرص على:

  • ألّا تتجاوز الصّفحة الواحدة كحدٍّ أقصى.
  • التّعريف بنفسك بشكلٍ وافٍ في أوّل فقرة من الخطاب.
  • ذكر ميزات شخصيّتك، وأن يكون الخطاب خاصًّا بك وبما تتمتّع به حقّا من مؤهلات.

وفيما يلي، دليلٌ تفصيليّ حول خطوات تحرير رسالة التحفيز:

معلومةرتّب رسالتك وفق هذا المخطط:

  • تاريخ إرسال الخطاب،
  • اسمك ومعلومات اتصالك الشّخصية،
  • اسم الجهة أو المؤسسة المستقبلة، ومعلومات اتصالها،
  • الجملة الترحيبية أو الافتتاحية (التي تُدرج في كلّ الخطابات والرّسائل)،
  • محتوى الخطاب،
  • الجملة الاختتاميّة مرفقةً بتوقيعك.

معلومةاختر أحد النظامين في تنظيم محتوى خطابك؛

  • إما أن تقسم المحتوى بالنظام التقليدي: في مقدمة، مضمون وخاتمة، أو تكتبه ضمن فقرات قصيرة متسلسلة لا تتجاوز 7 فقرات في المجمل.

معلومةحدّد طلبك:

  • اذكر المنحة التي تترشّح لها بشكلٍ واضح في بداية الخطاب، وحاول إبرازها بالخطّ العريض، إذ ليس من المفترض بلجنة دراسة الملفات أن تخمّن ما أنت مهتمّ به أو تضيّع وقتًا كبيرًا في البحث عن ضمن السطور.

معلومةاستعمل أسلوبك الخاصّ:

  • لا داعي للنقل المباشر من النماذج التي ستجدها في كلّ مكان، ولا حتى من تلك التي سنوفّرها لك في نهاية المقال.. يفترض بالخطاب أن يكون شخصيًا جدّا، فلا تنزع عنه هذه الصبغة.. وأدرج كلّ ما يمكن الحديث عنه من اهتماماتك ومشاعرك وآفاقك ذات الصّلة بموضوع المنحة، وأبرز نقاط قوّتك بشكلٍ جذّاب.

معلومةاكتب بلغةٍ متداولة:

  • تجنّب التشبيهات الغريبة والمجاز المبالغ فيه، فهذه ليست حصّة إنشاء ! استعمل جملًا قصيرة ومعبّرة ذات معنى واضح غير قابلة للتأويل.

معلومةاختم خطابك بفقرة صغيرة:

  • تلخّص فيها أهدافك ودوافعك وتترك لدى قارئ الخطاب انطباعًا حسنًا عنك وعن كلّ إمكانياتك. أضف كلمة شكرٍ قصيرة معبّرة وافتح المجال للاتصال بك في حالة كان لدى لجنة القبول أي استفسار عن ملفّك أو عن خطاب الدوافع بشكلٍ خاصّ.

معلومةراجع خطابك ودقّقه إملائيّا ونحويّا:

  • ويمكنك عرضه على مستشار متخصص أو حتى مترشّح سابقٍ تمّ قبوله في نفس المنحة لتحصل على نصائح واقعيّة وفعّالة.

أهمّ 3 أخطاء أثناء كتابة خطاب الدافع .. تجنّبها !

أهمّ 3 أخطاء أثناء كتابة خطاب الدافع .. تجنّبها !

الأخطاء الإملائيّة والنحوية

قد يبدو الأمر مبالغًا فيه حين نقول أن الأخطاء اللغوية خطيرة جدّا على الانطباع الذي تحصل عليه لجنة القبول عن شخصيّتك، لكنه صحيح تماما. توحي كثرة الأخطاء الإملائية والنحوية في الخطاب عن ضعف جدّيتك ومسؤوليتك، وأنك أبعد عن الإتقان وتحرّي اللّمسات الأخيرة التي ترفع من جودة العمل.

كتابة المحتوى في فقرة واحدة

  ذكرنا في إحدى النّصائح النظامين المعتمدين لتقسيم محتوى خطابك، وإن كنت لم تنتبه لذلك فنحن نذكّرك هنا.. احذر أن تكتب الخطاب كلّه في فقرة واحدة طويلة، لأنك ستشوّش على قارئ الخطاب وسيكون من الصّعب عليه، ومن إضاعة الوقت، أيضًا أن يبحث في خضم كلّ تلك السطور عما يحتاج معرفته ليقيّم ملفّك.

استعمال نفس النموذج لكل المنح

من المفهوم تماما أن مهمّة كتابة خطاب الدّافع مرهقة وموتّرة للأعصاب.. وإن كنت تقدّم لأكثر من منحة في موسم واحد، فستفكّر أنه لا مانع من تحرير نموذج موحّد يمكن نسخه في كلّ الملفات. في الواقع، هذا خطأ مميت لفرصة قبولك في المنحة.. إذ أنه من أهم مميزات خطاب النّوايا، في تعريفه أصلًا، أنه شخصيّ جدا وذي صلة وثيقة بالمؤسسة التي تقدم إليها.. فإذا فقد نقطة القوة هذه، فلا داعي لترفع آمالك عاليًا.

  لا تنس أنه لا بأس أن تجهّز قالبًا عامّا لكل الخطابات التي ستكتبها، لكن احرص على تعديل التفاصيل الصغيرة والمعلومات المتعلقة بكلّ منحة.

نماذج مقترحة لرسائل الدافع | Motivation Lette (بالعربيّة والإنجليزيّة)

  أوّلا: نماذج طلب منحة دراسية باللغة العربيّة

النموذج الأوّل: (نموذج للتقديم على منحة الحكومة التركية) 

نماذج إضافية، تجدها على هذا الملفّ

ثانيًا: نماذج طلب منحة دراسية باللغة الإنجليزية

النموذج الأوّل:

أسئلة شائعة 

أسئلة شائعة حول خطاب الدافع

ما هو الفرق بين خطاب الدافع والسيرة الذاتية؟

في الواقع، لا يمكن المقارنة بين خطاب الدافع Motivation Lette والسيرة الذاتية cv، بل بالأحرى بين خطاب التغطية (المخصص للوظائف المدفوعة كما ذكرنا سابقًا) والسيرة الذاتية.
وإذن، فخطاب التغطية يكون أكثر إيجازًا ويستحبّ اختصاره في صفحة واحدة.. بينما ينبغي للسيرة الذاتية أن تكون أكثر تفصيلًا، حيث يتوفّر لك المقام لذكر كلّ الشهادات والإنجازات الرّسمية والتطوعية التي حصلت عليها ضمن مسيرتك العلمية والمهنيّة.

ما هو أهمّ شيءٍ في رسالة الدافع؟

كما يوحي به الاسم نفسه، أهم ما ينبغي أن تدرجه ضمن رسالة الدوافع، هي دوافعك وأسباب ترشحك للمنحة هذه دون غيرها: مؤهلاتك الشخصية، علاقتك بالمؤسسة التعليمية هذه وعلاقة موضوع البحث المقترح بإنجازاتك الأكاديمية السابقة.

ما هو الطول المناسب لرسالة الدافع؟

يفضّل ألّا يتجاوز عدد الكلمات الـ 500 كلمة، أي بما يعادل صفحة واحدة من القطع الكبير A4.

هل يجب أن أوقّع رسالة الدافع؟

بالتأكيد! لا تخلو أية رسالة رسمية من توقيع المُرسِـل باسمه، فاحرص على إضافة توقيعك في نهاية الخطاب.
أما إذا كنت ترسل الخطاب عبر البريد الالكتروني، فالتوقيع في هذه الحالة ليس ضروريًّا.

كيف ينبغي أن أختم خطاب الدافع؟

تأكّد من إضافة عبارات الشّكر والختام الرّسمية، وتجنب العبارات الاعماّئية الدّارجة التي تستعملها مع أصدقائك..
باللغة العربية يمكنك إضافات عبارة مثل: مع فائق احترامي، تقبّلوا جزيل شكري.
وباللغة الإنجليزية: Sincerly, Thank you for your consideration, Best regards

ختامًا

كانت هذه تفاصيل دقيقة جدّا تحرّينا فيها أكبر قدرٍ ممكن من الدّقة من أجل مساعدتك على تجهيز رسالة الدوافع Motivation Letter، الخاص بك لمنحتك القادمة !

 إذا كنت متردّدا في اتخاذ قرار السفر والدراسة في الخارج، يمكنك الاطلاع على مقالينا السابقين في موقع الدراسة بالعربي، عن أهمية الدراسة في الخارج وفوائدها، وكذلك عن شروط الدراسة في الخارج.. سيضيف لك المقالان حصيلة معرفيّة مفيدة للغاية في رحلتك العلمية والأكاديميّة..
  نتمنّى لك كلّ التوفيق !

تستخدم هذه الصفحة بعض المواد الخارجية من: Icons by Freepik

شاركها
الصورة الافتراضية
Amira Bousdjira
قارئة، مترجمة ومدوّنة مقالات.. أحبّ الأدب والتاريخ، وأتحمّس للتعلّم عن مواضيع البحث العلميّ..

إشترك واحصل على جديد المنح

أدخل عنوان بريدك الإلكترونيّ للاشتراك والتوصّل بأفضل المنح الدّراسية

اترك ردّاً